الرئيسية / آخر الأخبار / أرسلان معزياً بالعسكريين الشهداء: علينا أن نكون على قدر المسؤولية التي ألقوها على عاتقنا

أرسلان معزياً بالعسكريين الشهداء: علينا أن نكون على قدر المسؤولية التي ألقوها على عاتقنا

توجّه رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين الأمير طلال أرسلان، في بيان له، بالعزية من ذوي العسكريين الشهداء قائلاً:”أتوجه الى أهالينا وأهالي العسكريين الشهداء بأحر التعازي وأتمنى لهم أن يلهمهم الله الصبر والسلوان، عالما ما يقوله المثل الشعبي “الجمرة ما بتحرق إلا محلها”، ومهما حاولنا تضميد الجراح يبقى الأب أب والأم أم والأخ أخ والأخت أخت”.
وأضاف: “وإلى الشهداء الابرار الذين سقطوا من أجل أرضنا وعرضنا وعزّتنا وكرامتنا ووحدتنا وعلمنا وشرفنا وسيادتنا واستقلالنا وعروبتنا وعيشنا المشترك الواحد أقول من العقل والقلب أن نكون أوفياء لدمائهم الطاهرة، وأن نكون على قدر المسؤولية التاريخية التي ألقوها على عاتقنا بإخلاصنا المتفاني لأجل قضيتنا الواحدة الصادقة الشفافة بعيداً عن السياسة وزواريبها التجارية الرخيصة”.
وتابع بالقول: “أقول لكم أيها الشهداء البواسل الابرار اذا لم نكن على قدر عظمة الشهادة وقضيتها نكون نحن شعب لا نستحق الحياة، بهذه البساطة نعم، والى كل الزعماء والقيادات والسياسيين والفعاليات بدءاً من نفسي أقول حرامٌ وألف حرامٍ ما وصل اليه البلد والوطن والشعب والدولة، إذا خسرنا نختلف وإذا انتصرنا نختلف، فحتّى للسياسة ثمّة حدود أخلاقية وأدبية، ومن غير المنطق والمقبول أن يستباح كل شيئ، هنالك حلال وحرام في هذه الدنيا الفانية، أيعقل أن نتعايش مع هذه الرداءة ؟ أيعقل أن نتعايش مع هذا الاهتراء ؟؟ عبثاً نحاول بناء البلد من دون حد أدنى من القيم والاخلاق”.
وختم أرسلان معتذراً من الشهداء، فقال: “أعتذر منكم أيها الشهداء الأبطال على هذا الكلام في هذا الْيَوْمَ الأليم لكن عَلَّنا نستفيق من هذه الغيبوبة والانحطاط الذي وصلنا اليه، أسأل الله العليّ القدير أن يرحمكم ويتغمدكم في جنان الخلد”.

عن jad haidar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*