أخبار عاجلة
الرئيسية / مقابلات / النائب عاطف مجدلاني: إيرادات السلسلة ممكن توفيرها من خلال إعادة النظر بالضرائب المفروضة على المصارف والشركات العقارية والأملاك البحرية

النائب عاطف مجدلاني: إيرادات السلسلة ممكن توفيرها من خلال إعادة النظر بالضرائب المفروضة على المصارف والشركات العقارية والأملاك البحرية

رأى رئيس لجنة الصحة النيابية وعضو كتلة المستقبل الدكتور عاطف مجدلاني أن إيرادات تمويل السلسلة يمكن توفيرها من خلال النظر بالضرائب المفروضة على المصارف والشركات العقارية والأملاك البحرية  كي لا يتأثر المواطن.
كلام النائب عاطف مجدلاني جاء في إطار مقابلة مع إذاعة صوت بيروت ولبنان الواحد ضمن برنامج “جلسة حوار” الذي تقدمه ريجينا الأحمدية حيث تحدث عن خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في القمة العربية، ورأى أنه خطاب ممتاز طالب من خلاله الرؤساء والملوك العرب بلم الشمل ووقف القتل والعنف وعدم التدخل الخارجي بالشؤون الداخلية اللبنانية.
وشدد مجدلاني على أن سلاحنا الأساسي في لبنان هو الحوار والإنفتاح والإعتراف بالآخر واحترامه، معتبراً أن رسالة الرؤساء الخمسة لم تكن موجهة لأحد ولم تحمل أمور خارجة عن المألوف، فالرؤساء والملوك العرب لديهم فكرة عن لبنان والساسة اللبنانيين ولم تكن الرسالة جديدة عليهم.
وردا على سؤال حول وجود صراع بين جناحين في تيار المستقبل الأول يمثله الرئيس الحريري والثاني الرئيس السنيورة خاصة بعد الردود على الرسالة من قبل رئيس الحكومة والوزير نهاد المشنوق؟ قال النائب عاطف مجدلاني أنه يتحفظ عن هذا الموضوع والرئيس السنيورة له وضعية خاصة تميزه عن الآخرين.
وحول تسارع المحاولات للتوصل الى قانون انتخابي جديد، اعتبر أنه يجب التوصل الى قانون جديد وإجراء الإنتخابات النيابية لأننا أمام وضع خطير والفراغ في السلطة التشريعية التي تعتبر أعلى سلطة في البلد يشكل خطر على الكيان اللبناني مشدداً على أن تيار المستقبل منفتح على كل الصيغ الإنتخابية ولديه مرونة بكل المواقف، كما يسعون للوصول الى مصلحة لبنان وسبل خلاصه من المأزق الحالي وتحقيق صحة التمثيل، مشيراً الى أن تيار المستقبل كان بالأساس مع الدائرة الصغرة لكن بسبب إعتراض الشعب على هذه الصيغة توجهوا الى المختلط معتبرا أنهم لا يقفون حجر عثرة بوجه أي صيغة ويسعون للتفاهم على صيغة تؤدي الى قانون جديد وتنقل لبنان من عصر الى عصر.
وحول سلسلة الرتب والرواتب ذكر مجدلاني أنه تم التوافق على تخطي البنود المدرجة على جدول عمل الهيئة العامة لمجلس النواب لمصلحة السلسلة كي نقول للبنانيين أننا نريد السلسلة لأنها حق للمواطنين. وبدأ النواب مناقشة المرسوم رقم 15415 من أجل تأمين الإرادات، إلا أن ظهور إشاعات على موقع حزب الكتائب اللبنانية تقول بأن النواب فرضوا ضرائب على الخبز والميكانيك وغيرها من الضرائب أثار حفيظة الرئيس فريد مكاري وغيره من النواب ما أدى لتغيب النواب وعدم إكتمال النصاب، داعياً لإجراء اصلاحات داخل النظام كوقف الهدر والفساد وإعادة النظر بالضرائب كي نوفر إيرادات لهذه السلسلة وهي موجودة في قطاع المصارف والعقارات والأملاك البحرية كي لا يتأثر المواطن.
وفيما يخص الضرائب على المصارف وإعفاءات البنوك من الضرائب على الأملاك المبنية الخاصة بها فيما المواطن العادي مطالب أن يدفعها، قال رئيس لجنة الصحة النيابية أن ليس لديه فكرة عن هذا الموضوع، لكن المصارف تدفع ضريبة  بطريقة مدروسة كي لا يقع الضرر على هذا القطاع الذي يمول الدولة، مشدداً على أن السبب في تعطيل إقرار الموازنة هو عدم توفر قطع حساب ووزارة المالية تسعى لحل هذا الموضوع خاصة وأن ديوان المحاسبة غير موافق على كل  قطع الحسابات التي جرت منذ العام 1992.
وختم رئيس لجنة الصحة النيابية وعضو كتلة المستقبل النيابية الدكتور عاطف مجدلاني بأنهم في لجنة الصحة يحاولون تصحيح السياسة الصحية في لبنان التي تتضمن ثغارات كثيرة، وذلك من خلال تقديم إقتراح البطاقة الصحية الإستشفائية الإلزامية وهذا الإقتراح من الممكن أن يؤمن الإستشفاء للمواطن اللبناني بكل ثقة بالإضافة الى مناقشة ضمان الشيخوخة الذي يخدم المواطن اللبناني المقيم والمغترب.

عن Regina alahmadieh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*